العابد كوووم
عزيزي الزائر الرجاء التسجيل معنا لكي نكون في خدمتك وتكون في خدمتنا منتدى الاحباب في خدمتكم دوما ..........والتسجيل خياري لكم ............للدردشة .....الشات بالاسفل............


منتدى العلم والتعلم لاحباب الخضر ولكل من يحب الخضر  
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» دروس البيولوجيا النباتية
الإثنين أبريل 30, 2012 12:51 pm من طرف Admin

» آخر أخبار الدوري الاسباني
الأحد أكتوبر 23, 2011 8:22 am من طرف Admin

» تحديد نمط الإستجابة المناعية
الثلاثاء يناير 11, 2011 12:38 pm من طرف Admin

» الموضوع الاول لى فى هدا المنتدى انشاء لله ماراحش يكون الاخير كيفية صناعة الحلويات العصرية
الإثنين أكتوبر 25, 2010 3:50 pm من طرف hasni

» برنامــــــــــــــــــج restop
الجمعة أكتوبر 22, 2010 1:11 pm من طرف Admin

» طريقـــــة النسخ والترجمة
الجمعة أكتوبر 22, 2010 1:04 pm من طرف Admin

» اعرف مين وضعلك بلووووووق بالامسان
الثلاثاء أغسطس 10, 2010 12:44 pm من طرف Admin

» مجموعة من البرامج تحتاجها+مع الشرح
الخميس يوليو 01, 2010 3:28 am من طرف Admin

» عضو جديد هل من ترحيب
الأحد يونيو 06, 2010 2:53 pm من طرف زائر

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
روابط تابعة للمنتدى
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 التفائل في الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MIMAA



عدد المساهمات : 22
نقاط : 3314
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 13/12/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: التفائل في الاسلام   الإثنين ديسمبر 21, 2009 7:05 am

الإنسان المؤمن دائمًا يتشوق للخير والسعادة، ويؤثر حسن الظن بالله ومن تمام الصحة والعافية، أن تكون متفائلاً، ومتعلقًا بالرجاء والأمل في الله.

وأول خطوة في الطريق للنجاح الأمل الذي هو راحة للنفس ولو لأمد محدود حتى ولو وقع البلاء فستكون قد عشت لحظات الأمل والسعادة.

والمتفائل أهدأ نفسًيا وأعصابًا وأكثر ثباتًا عند الحوادث وأقرب للسعادة والصحة، وأكثر إنتاجًا كما أنه يضفي على من حوله روح البشر والبهجة. إذن لابد من بث وغرس روح التفاؤل، لكي تبعث الرضا والطمأنينة والثقة في النفس.

اخي العزيز

كن متفائلاً لتحيا حياةً سويةً ملؤها الصحة والنشاط وإياك والتشاؤم أو اليأس لأن هذا أمر مذموم في القرآن الكريم، بل ويصف أصحاب هذه الصفة بالكفر قال تعالى: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللهِ إِنَّ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الزمر: 53)، وقال: (إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) (يوسف: 87)." وفي الحديث الشريف "لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل الحسن" وكان – صلى الله عليه وسلم – يحب التفاؤل ويكره التشاؤم ولنستمع إليه وهو يوجه النفوس ويربيها على الخير والعطاء، يقول – صلى الله عليه وسلم – "إذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكهم" رواه مسلم، وكان - صلى الله عليه وسلم- ينفر من كل ما يدعو للتشاؤم، فإذا رأى اسمًا من هذا القبيل بدّله. قال ابن عمر "إن ابنةً لعمر كانت تسمى عاصيةً فسماها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – جميلة "رواه مسلم. ويوم الحديبية جاءه رجل يفاوضه اسمه سهل، فتفاءل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وقال "سهل إن شاء الله" رواه أبو داود.

وإن القائد والداعية الواعي لا ينظر إلى الحياة بمنظار أسود بل يلتمس الأسباب التي تشبع روح التفاؤل، الذي يفضي بالنفس إلى السكينة ويحول الأمل إلى عمل، والضيق إلى سعة، والمحنة إلى منحة فتتقدم الحياة وتنمو، ويستمر عطاؤها ويثمر الخير.


ثمرات التفاؤل:

- يرفع المعنويات ويمحو الانهزامية والانكسار ويزيد الإنتاج.

- يبعث على النصر في نفوس الجنود، وقد وعد الله به عباده المؤمنين حيث قال: (وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ) (الروم :47)وقال تعالى: (وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللهُ مَعَكُمْ) (محمد :35).

- يدفع العبد إلى الرجوع والتوبة عن المعصية حين يعلم أن الله يغفر الذنوب وهو أهل التقوى وأهل المغفرة، وهو أفرح بتوبة العبد من رجل فقد دابته التي تحمل زاده في صحراء قاحلة ثم وجدها بعد طول عناء وبحث. ثم يصبح التائب شخصًا سويًا مقبولاً من المجتمع.

- يجعل من يتيقن بأن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، مطمئنًا على رزقه دون قلق، لأن الله تعهد بذلك، وقد طمأن آدم عليه السلام أزلاً بقوله: (إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَى * وَأَنَّكَ لاَ تَظْمَأُ فِيهَا وَلاَ تَضْحَى) (طه : 118 ،119)وقال: (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللهِ رِزْقُهَا) (هود: 6) فلن تموت نفس حتى تستوفي أجلها، فحاول أن تكون متفائلاً ومبتسمًا للحياة وكن جميلاً تر الحياة جميلة.

اختكم في الاسلام لاتبخلوني بارائكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التفائل في الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العابد كوووم :: منتدى الدين عامة-
انتقل الى: